حاضنة الزراعة الذكية

د.فريد التوم عبدلله

رئيس حاضنة الزراعة الذكية

 

إن الزراعة الذكية عبارة عن نهج متكامل يساعد في توجيه الإجراءات اللازمة لتحويل وإعادة توجيه النظم الزراعية، لدعم التنمية بصورة فعالة وضمان الأمن الغذائي في وجود مناخ متغير. وتهدف الزراعة الذكية مناخيا إلى معالجة ثلاثة أهداف رئيسية وهي (زيادة مستدامة في الإنتاجية الزراعية والدخل – التكيف وبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ – خفض و/ أو إزالة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، حيثما كان ذلك ممكنا وبالطبع، يتطلب تحقيق هذه الأهداف تغييرات في السلوك والاستراتيجيات والممارسات الزراعية من قبل الأسر الريفية، وذلك من خلال تحسين فرص حصولهم على تقنيات مرونة المناخ والمعرفة والمعلومات من أجل زيادة الإنتاجية، والمدخلات، ومعلومات السوق، والمعلومات التي تسهم في تنويع مصادر الدخل، هذا بالإضافة إلى تنظيم أنفسهم بشكل أفضل للعمل الجماعي.

تلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دورا هاما في تنمية وتطوير العمل والانتاج الزارعي وزيادة الانتاجية والمساهمة في انتاج منتجات زراعية مطابقة للمواصفات تضيف ميزة تنافسية للمنتج السوداني في الأسواق العالمية. ولكي تتطلع بهذا الدور المطلع لابد من تطويع وتكييف تلك الأنظمة لتوائم العمل حسب مقتضيات ومتطلبات العمل المحلية واستخدامها لحل المشاكل والمعوقات المبنية على الدراسات الفنية والعملية.

في الوقت الراهن نبعت فكرة استخدام الطائرات ذاتية التوجيه في الأعمال المرتبطة بالعمل الزراعي لما لها من فوائد كبيرة في تقليل التكلفة التشغيلية  وللحصول على معلومات لحظية وآنية دقيقة تساهم في الاستخدام الأمثل للموارد والحد من حالة عدم اليقين في القرارات المتعلقة بالسيطرة على المشاكل ومكافحة الآفات. جنبا الى جنب يتم استخدام برنامج تحليلي لتزويد المزارعين بتوجيهات حول دوران المحاصيل، وأوقات الزراعة المثلى، وأوقات الحصاد، وإدارة التربة.

لماذا الحوجة الى حاضنة الزراعة الذكية ؟

 استمرار نمو سكان العالم إلى جانب خفض الموارد المتاحة يشكل هاجسا فى استخدام الموارد بصورة امثل. وهذا أمر مهم جدا خصوصا في مجال إنتاج الأغذية واستغلال التربة .

الممارسات الزراعية الذكية هى التى تعزز كفاءة استخدام الأراضي والمياه والتربة وغيرها من الموارد البيئية .

في جميع أنحاء العالم، الاستثمار في البحوث والتكنولوجيا في الزراعة الذكية قد زاد بصورة كبيرة خلال العقود الماضية. التقدم في البحوث الزراعية، جنبا إلى جنب مع تطبيق الزراعة الذكية على الحقول و المراعي، يمكن أن توفر فوائد اقتصادية وبيئية كبيرة.

اهمية عمل حاضنة الزراعة الذكية

ونحن في حاضنة الزراعة الذكيه  نتطلع  لاحتضان الشركات والافراد من ذوي الخبرة والعمل في هذا المجال وان نجاح الدورة الزراعية والوصول لأنتاجية ومعدلات عالية تحتاج تلك العملية لمعلومات دقيقة ومفصلة عن التربة و المناخ قبل بدء العمل الزراعي ولمعلومات هامة عن حالة النبات مثل معدلات الرطوبة، صحة النبات، الآفات الزراعية، وغيرها من المعلومات المرتبطة بالزراعة والتي تعتبر جوهرية في ادارة العملية الزراعية. الى وقتنا الحاضر معظم تلك المعلومات يتم جمعها بصورة تقليدية او بطريقة مكلفة تستغرق وقتا للحصول عليها وكمثال لذلك استخدام الأقمار الصناعية في التصوير الزراعي.

عليه يمكن للحاضنة تطوير الاتى

تصميم وتطوير آليات ذاتية التوجيه مزودة بكاميرا، حساسات ، نظام للتوجيه ليتم استخدامها في العمل الزراعي واستخدامها في التطبيقات التالية والتي تساهم بدرجة كبيرة في تحسين العملية الزراعية

 ادارة المحاصيل وذلك من خلال رصد ومتابعة الحالة الصحية للنبات *

عمليات التلقيح الصناعي للنبات *

مكافحة الفطريات والآفات *

 حرث التربة وغرس البذور والحصاد بصورة اتوماتيكية ذكية من دون الحاجة للعنصر البشري *

 اضافة الأسمدة ورش المبيدات *

عليه يمكن للحاضنة تطوير الاتى

 TRAXI  تطوير برنامج

 بدوره يمكن ان يخدم كل مزارعى السودان وذلك بتطوير منصة الكترونية تمكن مستخدمى التراكتورات الزراعية والالات الزراعية من الحصول عليها فى حينها

 

 لنا تواصل واتفاقيات مع مؤسسات بحثية من الصين جامعة وسط الصين  للزراعة وجامعة نانجين الزاعية واكاديمية شاندونق لعلوم الزراعة  وغيرها التي يمكن ان تساهم في الدعم الفني والعلمي.

اهداف حاضنة الزراعة الذكية

التوافق مع الخطة العامة للدولة في زيادة الرقعة الزراعية والوصول للاكتفاء الذاتي من المحاصيل والحبوب الغذائية.

ادخال تقنية المعلومات والاتصالات في المجال الزراعي لتطوير العمل الزراعي وزيادة الانتاج والانتاجية.

تطوير برنامج .زمالة المهندسيين الزراعيين.

توجيه الابحاث العلمية والتطبيقية وربطها بالمجال الزراعي.

المساهمة في تقليل التكلفة التشغيلية في العمل الزراعي.

. نقل وتوطين استخدام الاقمار الصناعية فى التطبيقات الزراعية.

.تبادل البحوث والخبرات العملية مع الدول المستخدمة لتقانات الزراعة الذكية

الفوائد المتوقع تحقيقها

.(STAM) تطوير برنامج الميكنة الملائمة للمقاييس والتكنولوجيا

.(TRAX) تطوير برنامج 

.نقل الخبرات الخارجية مثل الصين في مجال الميكنة الزراعية الحديثة

.تشجيع الباحثين علي تقديم نتائج ابحاثهم للاستفادة منها

.تطوير تقنيات جديدة في المجال

نماذج الاعمال

تطوير آليات ذاتية التوجيه مزودة بكاميرا، حساسات ، نظام للتوجيه ليتم استخدامها في العمل الزراعي واستخدامها في التطبيقات التالية والتي تساهم بدرجة كبيرة في تحسين العملية الزراعية

TRAX *​

(Scale-and-Tech Appropriate Mechanization ) - STAM *

الميكنة المناسبة للمقاييس هى اداة ومحرك للتنمية الريفية ومع ذلك الا ان هنالك نقص فى الفهم الكافى فى تحديد التقنيات القابلة للتكييف معاها ، وهناك حاجة قوية في جوانب التنفيذ لتوضيح كيف يمكن التعامل مع التقنيات المختلفة في مختلف ولايات السودان.

تطوير هذا البرنامج مفيدة لتحديد الفجوات وتحديد فرص التعاون المحلي ، والتي ستعزز الميكنة وتقدم المجتمع من خلال المساهمة في اللمشاريع الزراعية. والزى نطمع ان يودى الى تحقيق مكثف حول قضايا أوسع بين مجتمع الهندسة الزراعية الولائية.

نحن حريصون على معرفة كيف ، من خلال إيلاء الاعتبار الكافي لخصوصية تضمين كل ولاية ، لتوفيره لتعزيز أنظمة الزراعة المحلية والرفاهية الريفية. يعد التعاون المحلي على الأرض (الموجه نحو التكنولوجيا) لأبحاث الميكنة أمرًا جديدًا ، ويكمل العديد من مناهج ودراسات السياسات من أعلى إلى أسفل.

خطط عمل الحاضنة

احتضان الافكار التي تعمل في مجال الزراعة الذكية مناخيا*

 الترويج للأفكار والمشاكل للعمليات الزراعية من التحضير الى مابعد الحصاد لا يجاد حلول لها ومن ثم احتضانها*

احتضان الافكار التي ترغب في ابتكار حلول ذكية للعملية الزراعية*